اسماء بنات سيدنا يوسف عليه السلام

من هم و كيف عاشوا تعرف الان ,

 


 


اسماء فتيات سيدنا يوسف عليه السلام

 

اعرف الان بعض المعلومات ااتاريخية التي تخص بعض الانبياء و التي ربما تكون تراها للمرة الاولى ،

 


 

النبى يوسف عليه السلام هو يوسف بن يعقوب بن اسحق بن ابراهيم بن تارح بن ناحور بن ساروغ بن راغو بن فالغ بن عابر بن شالح بن ارفخشذ بن سام بن نوح عليه السلام،

 


وهو نبى و رسول من عند الله جل و علا الى اهل مصر،

 


ولد عام 1610ق.م ففدان ارام فالعراق.

أسماء ابناء يوسف عليه السلام

أجمع المؤرخون ان النبى يوسف عليه السلام تزوج زليخه او راعيل التي كانت زوجه عزيز مصر بعد ان تابت الى الله تعالى،

 


وأنجبت له و لدين؛

 


وهما: افرائيم،

 


وميشا او ما نيسا،

 


وهنالك روايه تقول ان ليوسف من الأبناء ثلاثه اولاد،

 


وبنتا واحده اسمها رحمة.

لم يأت القرآن على ذكر او نفى زواج سيدنا يوسف عليه السلام من امرأه العزيز،

 


وعليه فإننا لا نصدقها و لا نكذبها،

 


وإنما نوردها على سبيل قصة،

 


فالقرآن الكريم كتاب سماوي،

 


ورغم انه تناول قصة يوسف،

 


وخصص لها سورة كاملة الا ان سرد القصص به هو لخدمه الدين و الرسالة،

 


وبما يحول دون التفاصيل التي لا غرض منها.

قصة يوسف عليه السلام

يوسف عليه السلام هو احب ابن الى قلب ابيه،

 


فكان اخوتة يغارون منه،

 


حتي ان احدهم اقترح قتله،

 


وآخر اقترح بيعه،

 


ثم اجمعوا على رمية فالبئر،

 


وقصوا على ابيهم كذبا ان ذئبا ربما اكله.

يوسف عليه السلام و امرأه العزيز

اشتراة عزيز مصر،

 


وأمر زوجتة بإكرامة و الاحسان اليه،

 


لكنها دعتة و تزينت له و همت به،

 


غير ان ايمانة منعة ان يقبل عليها،

 


بل لم يفكر لحظه بذلك رغم جميع الإغراءات،

 


الا ان امرأه العزيز كانت داهية،

 


فلما هرب منها يوسف و صادف زوجها على الباب اتهمتة بأنة اقبل عليها،

 


ولكن العزيز كشف عكس هذا بعد ان و جد قميصة ممزق من دبره.

بعد ان كثرت الأقاويل بين الناس حول الأمر،

 


اقامت زليخه و ليمه كبار للنساء،

 


وقدمت لهن الفواكه،

 


ثم اعطت جميع واحده منهن سكينا،

 


ثم ادخلت عليهن يوسف فانبهرن بجماله،

 


وقطعن ايديهن و قلن: …حاش لله ما هٰذا بشرا ان هٰذا الا ملك كريم [يوسف: 31]،

 


بعد هذا لم يجد العزيز حلا الا ان يزج بيوسف فالسجن ليبعد التهم عن زوجته.

يوسف عليه السلام و تفسير الأحلام

اشتهر يوسف عليه السلام بتأويل الرؤى و الأحلام،

 


حتي ان فرعون مصر استدعاة مره بهذا الخصوص و هو فالسجن،

 


وكان ربما سر بالحلم و تفسيره،

 


فطلب يوسف من الفرعون احضار النساء اللائى كن فالوليمه التي اقامتها زليخه منذ زمن،

 


وذلك ليشهدوا على براءتة و عفته،

 


وصار مراد يوسف عليه السلام،

 


فأعجبة الفرعون و عينة عزيزا.

اثناء المدة التي قضاها يوسف فالسجن صارت زليخا امرأه عجوزا طاعنا فالسجن،

 


عمياء فقدت بصرها؛

 


فدعوها الناس ان تقابل عزيز مصر يوسف عليع السلام،

 


فقابلتة و عرفتة و عرفتة عن نفسها قائلة: انا التي ربيتك فبيتي،

 


وكنت امشط شعرك،

 


عندها بكي يوسف عليه السلام طالبا منها الزواج،

 


داعيا الله ان يرد عليها جمالها و بصرها،

 


ثم عاشت مع يوسف عليه السلام فقصره.

 

 


179 views

اسماء بنات سيدنا يوسف عليه السلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.